فتوای خلاف شرع عمر بن خطاب
11 بازدید
موضوع: امامت و مهدویت

فتوای خلاف شرع عمر بن خطاب

علی محمد مظفری

حاکم نیشابوری از بزرگان اهل تسنن در کتاب «المستدرک علی الصحیحین»ج2،ص 461 به نقل از ابن عباس ماجرای فتوای خلاف شرع عمر بن خطاب در مورد  رجم (سنگسار) زن باردار مجنون را اینطور نقل می نماید:

حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ، وعبد الله بن محمد بن موسى ، قالا : أنبأ محمد بن أيوب ، أنبأ أحمد بن عيسى المصري ، أنبأ ابن وهب ، أخبرني جرير بن حازم ، عن سليمان بن مهران ، عن أبي ظبيان ، عن ابن عباس ، قال : مر علي بن أبي طالب بمجنونة بني فلان ، وقد زنت وأمر عمر بن الخطاب برجمها (1) ، فردها علي وقال لعمر : يا أمير المؤمنين ، أترجم هذه ؟ قال : نعم ، قال : أو ما تذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « رفع القلم عن ثلاث ، عن المجنون المغلوب على عقله ، وعن النائم حتى يستيقظ ، وعن الصبي حتى يحتلم (2) » ؟ قال : صدقت ، فخلى عنها . « هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه »

__________

(1) الرجم : قتل الزاني رميا بالحجارة

(2) الاحتلام : أصله رؤية الجماع ونحوه في النوم مع نزول المني غالبا والمراد الإدراك والبلوغ

این بار نیز حجت خدا امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام به داد عمر بن خطاب می رسد و با یادآوری حدیث رفع و بیان حکم الله،فتوای خلاف شرع عمر بن خطاب را از بین می برد.